تطوير قطاع الإستثمار الريادي مع التركيز على الإستثمار الخاص

تطوير قطاع الإستثمار الريادي مع التركيز على الإستثمار الخاص

يعتبر التمويل في مراحل المشروع الريادي المبكرة في سياق الواقع المحلي عائق أساسي، الأمر الذي يتطلب تطوير نظم قادرة على بناء قدرات الرياديين والمستثمرين وعناصر تمكين الأعمال. المبادرات التي يسعى المشروع لتقديمها في هذا السياق تعتمد على نهج ثلاثي الأبعاد:

تطوير مجموعات المستثمرين (صناديق الإستثمار) : تطوير صناديق الإستثمار مع تشجيع مصادر رأس المال التكميلية للمراحل المبكرة للمشاريع من خلال مزيج من المساعدة التقنية والتدريب للمستثمرين

الخدمات الإستشارية للإستعداد للإستثمار (IRAS): تطوير قدرة الرياديين على زيادة رأس المال من خلال توفير دعم تقني يمكن هذه الأفكار الريادية من الإستعداد لمرحلة الإستثمار

التمويل التحفيزي: تقديم منح كمساهمة في الإستثمار(ما قبل الإستثمار) لسد فجوة تمويل التسويق المبكر ما قبل الإستثمار ، و"تمويل الإستثمار المشترك" الذي يهدف إلى  تقليل المخاطر وتحفيز الإستثمار الخاص